كل ما يخص صحه وجمال المراه العصريه

اخر الاخبار

الخميس، 26 سبتمبر 2019

طرق مضمونة لعلاج حرقان البول


طرق مضمونة لعلاج حرقان البول


يشعر الكثيرون بالم اثناء التبول ويتساءلون عن سبب ذلك وطرق التخلص من هذا الالم، سنقدم لكم في هذه المقالة اسباب حرقان التبول والعلاجات التي تخلصك منه

جميع النساء يتعرضن للعدوى البوليةإذا لم يؤثر ذلك على المرأة فقط ، فإن عدوى المسالك البولية تكون أكثر شيوعًا عند النساء لأسباب تشريحيةما هي أعراض التهاب المسالك البولية؟ كيفية الوقاية من التهاب المسالك البولية؟


جميع النساء يتعرضن للعدوى البولية يوم واحدإذا لم يؤثر ذلك على المرأة فقط ، فإن عدوى المسالك البولية تكون أكثر شيوعًا عند النساء لأسباب تشريحيةما هي أعراض التهاب المسالك البولية؟ كيفية الوقاية من التهاب المسالك البولية؟

ما الذي يسبب حرقان البول؟

حرقان البول هو علامة شائعة لعدوى المسالك البولية (UTI)، التي يمكن أن تحدث نتيجة عدوى بكتيرية.
وهناك عدة أسباب تؤدي إلى الشعور بالحرقة أو اللذع في البول ومنها:

أسباب حرقان البول لدى الجنسين

هذه بعض الأمراض التي قد تسبب الإصابة بحرقان البول عند الجنسين:

1- التهاب المسالك البولية

يعتبر التهاب المسالك البولية أحد أكثر الأسباب شيوعاً وراء حرقان البول، ويصاب الشخص بهذا النوع من الالتهابات عند تسلل بكتيريا الايكولاي إلى الإحليل، ما قد ينتج عنه العديد من الأعراض المزعجة، مثل:
  • الحاجة المتكررة والمفرطة للتبول.
  • شعور بالحرقان عند التبول، خاصة عندما توشك على الانتهاء من التبول.
في هذه الحالة وإذا ما تم تشخيصك بالتهاب المسالك البولية، فقد يصف لك الطبيب المضادات الحيوية المناسبة لحالتك.
ولكي تحمي نفسك من الإصابة عليك الحرص على:
  • تناول كمية كافية من المياه.
  • التبول بعد انتهاء عملية الجماع مباشرة.
  • مسح المنطقة الحساسة من الأمام إلى الخلف بعد التبرز أو التبول.

2- الإصابة بأحد الأمراض المنقولة جنسياً

من الممكن أن يكون حرقان البول أحد الأعراض المزعجة الناتجة عن الإصابة بإحدى الأمراض المنقولة جنسياً، مثل الأمراض التالية:
  • الهربس التناسلي: وهو مرض معدي وشائع ويتسبب في ظهور تقرحات وبثور في الفم والمناطق الحساسة.
  • الكلاميديا: مرض ناتج عن الإصابة بعدوى بكتيرية معينة تصيب بشكل خاص النساء دون سن 25 عاماً.
  • السيلان: أحد الأمراض الشائعة لدى اليافعين عموماً.
  • داء المشعرات: وهو أحد الأمراض المنقولة جنسياً القابلة للشفاء، ومن الممكن أن يتسبب في ظهور إفرازات كريهة الرائحة.

3- عرض جانبي لتناول بعض الأدوية

قد يصاب الشخص بحرقان البول كإحدى الأعراض الجانبية لاتباع أو تناول أدوية أو نظام علاجي معين، بما في ذلك:
  • العلاج الكيميائي.
  • العلاج بالأشعة.
خاصة إذا ما كانت هذه العلاجات موجهة للمنطقة الحساسة.

4- التهابات أو حصى الكلى أو المثانة

من الممكن أن تظهر على المصاب بحصى الكلى أو المثانة العديد من الأعراض المزعجة والمؤلمة، مثل:
  • ألم وحرقان البول.
  • ألم في منطقة أسفل البطن.
  • وجود دم في البول أو تغير في لونه.
ونظراً لأن الكلى والمثانة ترتبطان بشكل مباشر بعملية التبول فإن إصابة أي منهما بالتهاب، قد يؤدي لحرقان وألم عند التبول.

5- أسباب أخرى

وهناك أسباب أخرى قد تؤدي للشعور بحرقان البول، مثل:
  • سرطان المثانة.
  • سرطان البروستاتا.
  • التهاب البروستاتا.
  • التهاب المفاصل التفاعلي (Reactive Arthritis).

أسباب حرقان البول عند النساء خاصة

قد تتسبب بعض الممارسات الخاطئة والأمراض في حرقان البول لدى النساء، وهذه بعضها:

1- استعمال أدوات نظافة نسائية غير مناسبة

مع أن بعض النساء يعتقدن أن المنطقة الحساسة وفتحة المهبل هي أماكن يجب تنظيفها بمواد معطرة باستمرار، إلا أن هذا الأمر قد يكون ضاراً وغير نافع!
يستطيع المهبل أن يقوم بتنظيف نفسه بنفسه دون تدخل خارجي، ولكن وعند القيام ببعض الممارسات الخاطئة لتنظيف المهبل أو حتى عند استخدام الغسول المهبلي، فإن هذا قد يخل بالتوازن القاعدي-الحمضي في المنطقة الحساسة.
وأي خلل في التوازن المذكور، قد يسبب تحسس وتهيج المنطقة الحساسة والشعور بحرقان عند التبول، لا سيما إذا كانت بشرة المرأة حساسة.

2- الإصابة بالتهاب المهبل الجرثومي

قد تصاب المرأة بهذا النوع من الالتهابات المسببة لظهور الرائحة الكريهة نتيجة حدوث خلل في توازن البكتيريا الجيدة والسيئة في المنطقة الحساسة، وقد يحصل هذا الخلل نتيجة:
  • ممارسة العلاقة الحميمة.
  • استخدام أدوات نظافة شخصية غير مناسبة.
وقد يتسبب التهاب المهبل الجرثومي بظهور إفرازات كريهة الرائحة، أو حرقان عند التبول، وغالباً ما يتم علاج هذه الحالة بمضادات حيوية تؤخذ عبر الفم أو المهبل.

3- تمزقات مهبلية بعد العلاقة الحميمة أو الولادة

قد يدل الألم الحاد أثناء التبول والحرقان على حصول شيء خطير في بعض الأحيان، فقد تنشأ كشوط في المنطقة الحساسة نتيجة العلاقة الحميمة، وهنا تنصح المرأة باستخدام مزلقات طبية في المرات القادمة لحماية نفسها.
وقد تشعر المرأة بحرقان عند التبول بشكل خاص بعد الولادة، وهي حالة شائعة، وذلك نتيجة التمزقات المهبلية التي تكون قد حصلت مع توسع الأنسجة وتوسع الحوض أثناء الولادة.

متى عليك الاتصال بالطبيب فوراً؟

يجب الاتصال بالطبيب بشكل فوري عند:
استمرار الحرقان لمدة طويلة
وجود دم في البول
تزامن وجود حمى مع حرقان البول
ان يكون حرقان البول خلال فترة الحمل
وجود افرازات مهبلية مزعجة وكثيفة وبرائحة نفادة

علاج حرقان البول بالأعشاب
هناك بعض المشروبات العشبية التي أثبتت فعاليتها  في علاج حرقان البول نظرًا لاحتوائها على مواد مطهرة أو مضادة للميكروبات والبكتيريا أو مضادة للالتهاب، كما أن منها له تأثيرٌ في زيادة إدرار البول وبالتالي التخلص من السموم والجراثيم إلى خارج الجسم، لكن تجدر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل تناول أي مشروبٍ عشبيٍّ فلكلٍ وضعه الصحيّ الخاص كما أنها عاملٌ مساعدٌ للشفاء وليس علاجًا، ومن تلك الأعشاب: مغلي الشعير لوحده أو يُمكنك إضافة ثلاثة فصوصٍ مهروسةٍ من الثوم الطازج إلى مغلي الشعير بعد أن يبرد ويُشرب يوميًّا على الريق، وبعدها يُنصح بالابتعاد عن المشروبات الغازية والإكثار من عصير الليمون.
عصير قصب السكر بمقدار 3 إلى 4 أكواب في اليوم فهو مدرٌّ للبول.
شراب الكرفس:  حيث تُضاف ملعقة من بذور الكرفس إلى كوبٍ من الماء الساخن ويُغلى قليلًا على نارٍ هادئةٍ ويُشرب باردًا أو فاترًا.
شراب العسل بالحبة السوداء: يتم تحضيره عن طريق وضع ربع كيلوغرام من الحبة السوداء مع كيلوغرام من العسل النحل، ثمّ تناول ملعقتين صغيرتين منه بعد كل وجبة، مما يؤدي إلى علاج الالتهابات وتقوية مناعة الجسم.
عصير القصب: شرب أربعة أكواب من عصير القصب بشكلٍ يومي.
مغلى بذور الخلة: شرب عدة أكواب منه مع تحليته بالعسل، ومن الممكن تناول كبسولات بذور الخلة التي تساهم في علاج التهابات البول، كما تساهم في طرد الحصوات من المسالك البولية.
مغلي الأعشاب: يتم تحضيره عن طريق وضع البقدونس الأخضر في الماء، ثمّ إضافة أعواد الكرفس وغلي المزيج جيداً ثمّ تصفيته، وشرب أربعة أكواب منه بشكلٍ يومي.
مغلي بذور الجزر: شرب أربعةأكواب من مغلي بذور الجزر وبشكل يومي.
منقوع اللبان: شرب ماء اللبان بعد نقعه في الماء لمدة 24 ساعة، ثم تحليته بالعسل أو السكر مما يساهم في إدرار البول.
مغلى البابونج و اليانسون: شرب لترين منه بشكل يومي.
مغلي البقدونس: وضع البقدونس في ماء مغلي، ثمّ تركه لمدة 20 دقيقة، وشربه مرتين في اليوم.
خل التفاح: وضع ملعقتين من خل التفاح في كوب من الماء، ثمّ تحليته بالعسل، وإضافة القليل من عصير الليمون، ثمّ شربه مرتين في اليوم.

صودا الخبز: يساعد هذا المركب القلوي على تقليل حموضة البول، بالتالي التخفيف من حرقان البول، والمساعدة في تحقيق التوازن في مستوى الأس الهيدروجيني للجسم.
ثم باضافة ملعقة صغيرة من صودا الخبز إلى كوب من الماء، واشربها على معدة فارغة يوميًا لمدة أسبوع.
الليمون:  على الرغم من خصائص عصير الليمون الحمضية إلا أن لديه تأثير قلوي على الجسم، تساعدك في التقليل من حرقان البول.
اخلط 1 ليمون في كوب من الماء الفاتر، واضع ملعقة صغيرة من العسل، وامزج الخليط جيدًا، ومن ثم شربها على معدة فارغة صباحًا بشكل منتظم.
كما لا ننسى ذكر الحفاظ على نظافة وتعقيم الملابس الداخلية جيدا لعدم انتشار البكتيريا المتسببة في المرض 




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

glx_cdb8cf9016232632ff055004d4c9011b.txt